تفاصيل الأخبار

المميز 30 Mar ما هي الطبقة الخارجية من الجلد، وكيف تعرفين أنها مدمّرة وتالفة؟

ما هي الطبقة الخارجية من الجلد، وكيف تعرفين أنها مدمّرة وتالفة؟

يتاّلف الجلد من 3 طبقات: 

- الطبقة الخارجية: تعمل كحاجز وقائي يحمي البشرة من العوامل الخارجية

- الطبقة الوسطى: تحتوي على الأوعية الدموية التي تزود الطبقة الخارجية بالدم

- الطبقة الأكثر عمقاً أي تحت الجلد: تشكل احتياطي الطاقة وتسمح بالتنظيم الحراري للبشرة

كلّ واحدة من هذه الطبقات مهمّة للغاية حتى تبقى البشرة صحية وخالية من الشوائب، فكلّ واحدة منها لديها وظيفة مختلفة عن الأخرى. في هذا المقال، سنسلط الضوء على أهمية الطبقة الخارجية أي حاجز الجلد، وكيفية معرفة ما إذا كانت تالفة والطريقة الصحيحة لمعالجتها. 

ما هي الطبقة الخارجية من الجلد؟

في الواقع، إن الطبقة الخارجية هي حاجز الجلد Skin Barrier،  وهي ما تعرف بالطبقة القرنية. هذه الأخيرة تعمل كحاجز وقائي يحمي البشرة من الإعتداءات الخارجية مثل برودة الجو، التلوث، الميكروبات وأشعة الشمس.
 إضافة إلى ذلك، يساهم حاجز البشرة في المحافظة على ترطيب البشرة وجعلها أكثر نعومة، كما أنه يعمل على إتلاف المواد الكيميائية والمهيجات التي تضرّ الخلايا.

 كيف تعرفين أن الطبقة الخارجية من الجلد مدمّرة وتالفة؟

هناك بعض العوامل التي تظهر على بشرتكِ تحذركِ من وجود مشكلة في حاجز البشرة، ألا وهي: 

  • التهاب حاد في الجلد
  • الشعور بالحساسية بشكل فجائي
  • جفاف البشرة 
  • ظهور حب الشباب فجأة  

ما هي الأسباب التي تتلف الطبقة الخارجية من الجلد؟

في الحقيقة، إن المتهم الأساسي في إتلاف حاجز البشرة هو منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مكوّنات قاسية.
 كما أن التقشير المفرط يزيل الطبقة العليا من الجلد، فتصبح البشرة أكثر عرضة للالتهابات والجفاف. إضافة إلى أن التقشير يجرّد البشرة من الزيوت الطبيعية، مما يسبّب انسداد المسام أكثر وبالتالي يؤدّي إلى ظهور الرؤوس السوداء والبثور.

 كيف يمكنكِ معالجة الطبقة الخارجية التالفة؟

  • التوقّف عن استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مكونات قوية وقاسية مثل الأحماض.
  • استخدام مرطبات كريمية للمحافظة على رطوبة البشرة ومنعها من أن تصبح جافة.
  • تطبيق زيوت الوجه التي تحتوي على مكونات طبيعية ومهدّئة، لتقوي بشرتكِ، ترطبها وتحميها من العوامل الخارجية.